• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
ملف: "الإسلاموفوبيا" ملف: "الترجمة الإسلامية" ملف: "الإسلام والمسلمون في العالم" ملف: "المسلمون الجدد"
أخبـار

انطلاق ملف "الترجمة الإسلامية إلى لغات العالم المحلية"

انطلاق ملف

 

تمثل الترجمة إحدى الجسور الهامة للتواصل بين الحضارات والثقافات والشعوب.. وكأصحاب رسالة نوقن بأنها الحق؛ أضحى من أوجب واجبات المسلمين الإعتناء والاهتمام بهذا الجسر الثقافي لتوصيل رسالتنا إلى العالم حولنا كما هو دون أدنى تشويه أو تحريف..

 

مرصد الأقليات المسلمة ـ خاص

هاني صلاح **

تمثل الترجمة إحدى الجسور الهامة للتواصل بين الحضارات والثقافات والشعوب.. وكأصحاب رسالة نوقن بأنها الحق؛ أضحى من أوجب واجبات المسلمين الإعتناء والاهتمام بهذا الجسر الثقافي لتوصيل رسالتنا إلى العالم حولنا كما هو دون أدنى تشويه أو تحريف..

وتزداد أهمية الترجمة في عصرنا الحالي ـ الذي اضحى بمثابة "قرية صغيرة" ـ بعد التطورات الهائلة في وسائل الاتصالات والانترن.وفي ظل تصاعد حملات الإسلامفوبيا والتي تستهدف في حقيقة الأمر الإسلام المعتدل عبر تصدير أمثلة نادرة للتطرف ربما بعضها لا تربطه أي صلة بالدين من أساسه..

وفي نفس الوقت.. فقد لوحظ بأنه بعد كل حملة تستهدف تشويه هذا الدين وربطه بالإرهاب ظلماً وعدواناً؛ تزداد رغبة الشعوب الغربية وغيرها في التعرف على الإسلام للتأكد من صحة ما يتردد عنه في وسائل الإعلام وعن رسوله عليه السلام، وهو الأمر الذي يفرض على المسلمين بذل أقصى جهد ممكن لتعريف تلك الشعوب على ديننا الحنيف وقرآننا الكريم روسولنا العظيم..

ومن هنا.. ازداد في الآونة الأخيرة تحددياً الاهتمام بمجال "الترجمة الإسلامية" إلى لغات العالم المحلية؛ وبحيث لا يقتصر فقط على المسلمين بل يتعدى إلى غير المسلمين..

وقد حققت الترجمة الإسلامية إلى اللغات المحلية في العديد في دول العالم بعض النجاحات والانجازات في ظل جملة من التحديات والصعاب التي أيضاً عاقتها عن تحقيق الحد الأدنى المطلوب منها، ومن ضمن ذلك غياب جهات عالمية متخصصة ومسئولة راعية لحركتها وداعمة للقائمين عليها في مختلف دول العالم..

ولأهمية هذا الموضوع فقد قرر موقع "مرصد الأقليات المسلمة"، تخصيص حوار خاص بعنوان: (الترجمة الإسلامية إلى لغات العالم المحلية).. وهو الحوار الأول في سلسلة حوارات جديدة أطلق عليها عنوان: "حوارات الملف"..

 حيث يتم التحاور بين جمهور الفيسبوك وعدد من الضيوف حول العالم في نفس الموضوع ونفس التوقيت، ثم تجمع كافة الحوارات بعد نشرها تباعاً في ختام كل شهر في ملف مع مقدمة حول أهم النقاط التي وردت في جميع تلك الحوارات.

وسيكون حوارنا الأول القادم يوم الجمعة الموافق 18 ديسمبر 2015م، حيث سيتم فتح المشاركة في الحوار من قبل جمهور الفيسبوك بدءاً من الساعة الثامنة مساءاً وتستمر فترة استقبال أسئلة الراغبين في المشاركة في الحوار من خلال صفحة الحوارات على الفيسوبك حتى الساعة الثامنة صباحاً من يوم الاثنين التالي.

وفي هذا الحوار نستضيف ضيوف من قارات مختلفة، ومن لغات متعددة بهدف التعرف على جهود القائمين على مشاريع الترجمة الإسلامية في اللغات المحلية المتعددة، وما يواجههم من تحديات وما حققوه من انجازات وللتعرف أيضاً على رؤيتهم المستقبلية لهذا الجسر الثقافي الحيوي بين حضارات وشعوب العالم..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

** رئيس تحرير موقع "مرصد الأقليات المسلمة" الإلكتروني.

الفلبين ، صربيا ، الأقليات ، المسلمة ، حوارات ، المسلمون ، الفيسبوك ، الترجمة ، البرازيل ، إيطاليا ،
  • تاريخ الإضافة : الخميس  17 ديسمبر 2015 - 20:9 am
  • عدد المشاهدات : 780