• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
ملف: "الإسلاموفوبيا" ملف: "الترجمة الإسلامية" ملف: "الإسلام والمسلمون في العالم" ملف: "المسلمون الجدد"
أخبـار

تايلاند.. صدور أول مجلة أكاديمية عربية بجامعة حكومية

تايلاند.. صدور أول مجلة أكاديمية عربية بجامعة حكومية

"مجلتنا.. هي أول مجلة أكاديمية بحثية تصدر باللغة العربية في جامعتنا، وتعد من أوائل المجلات العلمية المحكمة في تخصصات الدراسات الإسلامية واللغة العربية التي تنشر باللغة العربية في كلية إسلامية حكومية بتايلاند"..

 

مرصد الأقليات المسلمة ـ mam ـ خاص

تقرير: هاني صلاح**

بهذه الكلمات ألقى الضوء "د.علي مهاما ساموه"، المحاضر بكلية الدراسات الإسلامية، جامعة الأمير سونكلا- فرع فطاني ـ جنوب تايلاند، على أهمية الإصدار العلمي الجديد "مجلة العلوم الإسلامية" الذي يستهدف المجتمع الأكاديمي داخل وخارج تايلاند.

وبشأن الجمهور المستهدف، قال "د.ساموه"، وهو أيضاً مدير تحرير المجلة: "مجلتنا.. مجلة علمية، محكمة، عالمية، وتنشر بأربع لغات بالعربية والانجليزية والملايوية والتايلاندية، لذا سوف يستفيد منها جمهور الباحثين والأكاديميين، داخل وخارج تايلاند".

وعن خريطة توزيع المجلة، أوضح بأنه: "يتم التوزيع في دوائر الجامعات والمؤسسات التعليمية المعنية"، موضحاً بأنه: "نطبع من المجلة 2000 نسخة، توزع مجاناً على جميع مكتبات الجامعات في تايلاند، ونهدى نسخ منها للجامعات بالدول المجاورة، كما نرسل ثلاث نسخ إلى مركز جمع المعلومات في تايلاند، ويعطى للباحثين من كتاب المجلة نسخة منها".

وحول توقيت صدور المجلة، أشار "د.ساموه"، بأنها: "فصلية تصدر مرتين سنوياً، حيث يصدر كل عدد منها في نهاية كل ستة أشهر".

وعن جهودهم في إنشاء المحتوى المستهدف للمجلة؛ أوضح بأنهم: "نبذل جهوداً كبيرة في إنشاء محتوى علمي قيم يستفيد منه المجتمع الأكاديمي في مختلف الجامعات"، مبدياً أمله في أن تعتمد هذه المجلة في وقت لاحق في وزارة التعليم العالي التايلاندية، لـ"تأخذ مصافها الأكاديمي وإن شاء الله تواكب المجلات العلمية التايلاندية الأخرى".

أهمية أخرى تضاف لأهمية المجلة، وذلك بالنسبة للعاملين في سلك التدريس الأكاديمي بالجماعات، حيث "يستفيد من هذه الابحاث كتابها من الدكاترة للترقية لمرتبة أستاذ مشارك". بالإضافة إلى أن: هذه الابحاث المنشورة في المجلة تعد "مصدراً مهماً في رسائلهم العلمية وأبحاثهم حيث تعتبر من الدراسات السابقة عند كتابة الرسائل العلمية". وفقاً لـ"د.ساموه".

بعد آخر هام بشأن هذا الإصدار العلمي، حيث تتعدى أهمية المحتوى المنشور في المجلة المحيط الأكاديمي إلى المجتمع المحيط، وعن هذا قال الدكتور ساموه "هناك أبحاث ميدانية تربوية تنشر بها، تعالج مشكلة ما في المجتمع".

وأبدى "د.ساموه"، استعدادهم لنشر أي بحث علمي يرد للمجلة من الباحثين والأكاديميين من مختلف دول العالم، مشيراً إلى أن: المجلة "تحكم الأبحاث مجاناً من دون رسوم.. الكتابة تطوعية.. التوزيع مجاناً أيضاً".

يذكر بأن مسلمي تايلاند يشكلون ما نسبته 10% من إجمالي تعداد سكان البلاد البالغ نحو 67 مليون نسمة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

** رئيس تحرير الموقع الالكتروني لـ"مرصد الأقليات المسلمة".

،
  • تاريخ الإضافة : الإثنين  16 مارس 2015 - 23:1 am
  • عدد المشاهدات : 1095