• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أخبـار

بورما تعاود الضغط على الروهينجا للتخلي عن عرقيتهم

بورما تعاود الضغط على الروهينجا للتخلي عن عرقيتهم

MAM

عاودت السلطات البورمية محاولات الضغط مجدداً على أقلية الروهينجا المسلمة للتخلي عن عرقيتهم.

أفاد مراسل وكالة أنباء أركان أن وفداً رسمياً رفيع المستوى مبعوث من حكومة بورما بالعاصمة نابي تاي، استأنف جولات في عدد من القرى الروهنجية بولاية أراكان برفقة عناصر من القوات الأمنية، وذلك في إطار محاولاتها المستمرة للضغط على الروهنجيا من أجل التخلي عن عرقيتهم.

ويقول مضيفا أن الوفد استدعى الأهالي الروهنجيين في مدينة كيوكتو لعقد اجتماع حول توجه الحكومة البورمية للاعتراف بمواطنتهم مقابل إقرارهم بكونهم مهاجرين بنغاليين بطريقة غير شرعية خلال تعبئتهم للاستمارات الرسمية التي أعدتها حكومة بورما خصيصا لهم وحددت عرقيتهم فيها مسبقا بوصفهم بنغاليين وقفا للقانون الصادر عام 1982م.

وبين المراسل أن الوفد البورمي قدم عرضا للأهالي بالسماح لهم بالمشاركة في الانتخابات القادمة وغيرها من المشاركات الوطنية حال موافقتهم على شروط الحكومة.من جهتهم أكد الأهالي للوفد في نهاية الاجتماع تمسكهم بموقفهم الذي وصفوه بأنه "مبدأ ثابت لا يمكن تغييره بأي حال من الأحوال، وشددوا على إصرارهم على وصف عرقيتهم بالروهنجيا وعدم قبول أي وصف آخر مهما كان الثمن.

يشار إلى أن حكومة بورما تواجه دعوات عالمية وضغوطا دولية للاعتراف بالروهنجيا ومنهحهم حقوقهم المدنية بما فيها حق المواطنة، والتي كان آخرها زيارة مبعوثة الأمم المتحدة يانغي لي لمخيمات اللاجئين في أكياب.

،
  • تاريخ الإضافة : الإثنين  19 يناير 2015 - 3:19 pm
  • عدد المشاهدات : 1021