• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
ملف: "الإسلاموفوبيا" ملف: "الترجمة الإسلامية" ملف: "الإسلام والمسلمون في العالم" ملف: "المسلمون الجدد"
أخبـار

إعلانات معادية للإسلام على حافلات بولاية "سان فرانسيسكو" الأمريكية

إعلانات معادية للإسلام على حافلات بولاية

خاص MAM

أدان مسؤولون بولاية "سان فرانسيسكو" الأمريكية حملة إعلانية معادية للإسلام، تتخذ الحافلات وسيلة دعائية لتعزيز العنصرية، ودعم ظاهرة الإسلاموفوبيا.

نقل موقع" أون إسلام" تصريحا عن إبراهيم هوبر، مديرالاتصالات بمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية "كير"، ذكر فيه أن الحملة شبهت الإسلام بالنازية، مشدداً على أن المجلس سيطارد الحملة من مدينة إلى مدينة لنزع الكراهية التي روجتها.

قال هوبر:نحن سنتخذ إجراءات أخرى، فيبدو أن الحملة لديها قدرة لا تنتهي لتعزيز الكراهية.وأضاف أن المدونة باميلا جيلر التي تعادي الإسلام، والتي تبنت الحملة، تستخدمها لإثارة الانتباه وجمع المال.

تضمنت الحملة التي أطلقتها "المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحرية" صوراً ملصقة على حافلات، تجمع هتلر مع مفتي القدس أمين الحسيني وتحمل عبارة " كراهية الإسلام لليهود مذكورة في القرآن"، كما تضمنت إعلاناً آخر يظهر فيه أسامة بن لادن مع صورة لضحية يطلق عليها النار في فورت هود،وبجانبهما عبارة "قتل اليهود عبادة تقربنا إلى الله."

وضعت الحملة 50 لوحة كبيرة على عدد من الحافلات في المنطقة، بعد أيام قليلة من هجمات باريس.وصرحت جيلر مدافعة عن الحملة بأن كراهية اليهود تنمو علي نحو متزايد وبطريقة عدوانية وشرسة.

وأضافت أنه بالرغم من ذلك فإن الحكومة والإعلام ينكرون هذه المشكلة، وأنها صممت الإعلانات للفت الانتباه لها، ولزيادة الوعي، حتى تصبح الحملة قوة دافعة لاتخاذ بعض الاجراءات لإيقاف هذه الكراهية.

 

،
  • تاريخ الإضافة : الأحد  18 يناير 2015 - 11:16 am
  • عدد المشاهدات : 647