• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
ملف: "الإسلاموفوبيا" ملف: "الترجمة الإسلامية" ملف: "الإسلام والمسلمون في العالم" ملف: "المسلمون الجدد"
أخبـار

قيود مالية للحد من زواج مسلمي الروهنجيا

قيود مالية للحد من زواج مسلمي الروهنجيا

MAM

كتبت - رنــــا جلال

داهمت عناصر من السلطات البورمية منزلا لامرأة روهنجية تدعى بوسو نظيران ( 51 عاما )، وذلك بقرية أندانغ بأراكان، بتهمة تزويج ابنتها من رجل ببنجلاديش قبل عدة أشهر، وطالبت السلطات المرأة بدفع 600 ألف "كيات بورمي" مقابل العفو عنها وعدم اعتقالها.

أفادت وكالة أنباء أركان أن السلطات قامت خلال المداهمة بتقييد واحتجاز ابنتيها البالغتين داخل حقل مجاور، ومنعت اقتراب أي أحد منهما قبل أن تغادر المنزل حتى يتم تسليم المبلغ المطلوب في أقرب وقت ممكن.

ومن أجل الحد من نسْل مسلمي الروهنجيا تفرض الحكومة عليهم الحصول على إذنٍ مرفق بدفع ضريبة من أجل عقد زواج رسمي، الأمر الذي يضاعف من استحالة زواج مسلمي الروهنجيا الفقراء.

وعلى صعيد آخر لا يستفيد الروهنجيا من خدمات المستشفيات الطبية؛ كون الحكومة لا تدرجهم ضمن نظام الإحصاء، الأمر الذي يودي بالمرضى للموت، كما تثقل كاهلهم أعباء من الضرائب المختلفة المفروضة على المسلمين.

يذكر أن حكومة "ميانمار" تستمر في التنكر للحقوق الإنسانية لملايين من مسلمي الروهنجيا بمجرد ولادتهم، حيث يتعرضون لعملية تطهير عرقي ممنهجة يضطرون على إثرها للهجرة إلى "المملكة العربية السعودية" و"بنغلادش"، و"ماليزيا" و"باكستان" والدول الأوروبية، إضافةً إلى الهجرة الداخلية في بلادهم.

ويكافح مسلمو الروهنجيا من سكان "أراكان" المحرومون من أبسط حقوقهم الإنسانية من أجل العيش، في ظل ما يتعرضون له من تهديد للأرواح والممتلكات من قِبَل البوذيين المدعومين من القوات الحكومية.

،
  • تاريخ الإضافة : الأربعاء  14 يناير 2015 - 20:44 am
  • عدد المشاهدات : 705