• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
ملف: "الإسلاموفوبيا" ملف: "الترجمة الإسلامية" ملف: "الإسلام والمسلمون في العالم" ملف: "المسلمون الجدد"
أخبـار

صالح ديدو..خزلته الشعارات!!

صالح ديدو..خزلته الشعارات!!

صرخات أطفال وعويل نساء يخيمان على مشهد المسلمين وهم يغادرون مقهورين مدينة مابيكي الواقعة جنوب جمهورية إفريقيا الوسطى..وقف حسيراً ينظر إليهم..يستعيد ذكريات الماضي ويؤكد حقيقة الحاضر وهو يقول: ولدت هنا، وأنجبت أولادي هنا، وأنا عضو في البلدية، ووطني، فلماذا أغادر!!

لم يغادر صالح ديدو الذي كان يعمل نائباً لرئيس بلدية مبايكي، وبقي مع زوجته الحامل وأطفاله الخمسة وحدهم في المدينة، لا يحيط بهم إلا جيرانهم المسيحيين.

ربما كانت وعود براقة من ريموند مونغبا،عمدة مبايكي، بحماية ديدو، هي التي أحيت الأمل في نفس ديدوا..فضلاً عن ذلك فقد سمع الرجل مرارا وتكرارا ً أن فرنسا ترغب في أن تكون مدينته مثالاً للتعايش والمصالحة بين المسلمين والمسيحيين.

وفي طرقات المدينة يسير ديدوا كي يلملم صفحات القرآن التي مزقتها المليشيات، وألقتها على الأرض إمعاناً في إذلال المسلمين، وإذ به يتلقى رسائل التهديد بالتصفية.

حاول ديدوا اللواذ بمركز الشرطة إلا أن مناجل المليشيات وسكاكينهم كانت إليه أقرب..وأمام مرأى جيرانه ومسمع السلطات سلخوه حياً ثم قطعوا حنجرته.

وعلى استحياء أخرج جيرانه المسيحيين أسرته إلى أطراف المدينة، وما لبثت حتى أجلتهم قوات البعثة الدولية إلى العاصمة بانغي..العاصمة التي أبقت فيها القوات الفرنسية على مليشيات "أنتي بالاكا" وطردت منها قوات "السيلكا" المسلمة.

،
  • تاريخ الإضافة : الخميس  18 ديسمبر 2014 - 14:52 am
  • عدد المشاهدات : 621