• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
ملف: "الإسلاموفوبيا" ملف: "الترجمة الإسلامية" ملف: "الإسلام والمسلمون في العالم" ملف: "المسلمون الجدد"
أخبـار

المسلمون يعلون من التوعية الإسلامية فى زامبيا

المسلمون يعلون من التوعية الإسلامية فى زامبيا

 

قام مسلمو زامبيا باستضافة مؤتمر استمر ليومين؛ لإظهار الوجه الحقيقى للإسلام, وتصحيح الصورة التى لوثتها بوكو حرام بهجماتها.
ويهدف البرنامج التفاعلى الذى نظمه المجلس الإسلامى بزامبيا الى مواجهة الصورة المحرفة عن الإسلام ورفع نسبة الوعى عن سماحته وسلمية تعاليمه, كما يهدف الى تناول قضايا متنوعة مثل العنف القائم على أساس جنسى, والإرهاب, والتأثيرات المدمرة للفقر.


وقال باردو كيساليتا الداعية الأوغندى المسلم لوكالة الأناضول أن الإسلام دين سلم, وكذلك أتباعه, وللأسف فإن صورة ديننا تلوث من قبل أفراد قلائل تقودهم دوافع سياسية.

وأضاف كيساليتا "إن كلمة إسلام تعنى السلام ولذلك فإن أتباعه يجب أن يكونوا سلميون, وأفعال بوكو حرام لا تعكس الصورة الصحيحة للمسلم الحق."

كما صرح كيساليتا:"نحن هنا فى زامبيا فى مهمة, وهى أن نشعر الناس بخطورة مرض الآيدز, والإرهاب, والفقر, وكيفية منع حدوثهم, ومن بين الحضور متخصصون فى صنع السلام, وخبراء طبيون من غير المسلمين.

وقد نوقشت خلال المؤتمر أيضا موضوعات منها طريقة اللباس الإسلامية للنساء وأهمية النظافة الصحية وتعدد الزوجات فى الإسلام.

وقد حضر الكثير من غيرالمسلمين ممن لديهم الرغبة فى التعرف على الإسلام  المؤتمر واعتبروه بمثابة مفاجأة لهم.

وقال جون زولو أحد المعمدين المسيحيين "يجب أن أقول أن هذا حدث تذكارى بالنسبة لى, ولقد تعلمت الكثير من المناقشات التى دارت بيننا عن الإختلافات بين الإسلام والمسيحية," وأضاف "إننى قبل حضور المؤتمر لم أكن أعلم أن المسلمون يبجلون عيسى -عليه السلام- ولديهم علم كبير عنه, إننى حتى مندهش لكون المسلمون يقرون بوجود عيسى, وأن الفرق الوحيد بيننا أنهم يؤمنون أنه نبى,  ونحن نؤمن أنه ابن الله.

وقالت ميليسا سيشون وكانت ممن حضر المؤتمر:"لقد ذهلت عندما علمت أن المسلمين يزدرون العنف, فكل ما كنت أعلمه أن الإسلام دين مسلح, وحضورى هذا المؤتمر قد غير مفاهيم كانت عندى لسنوات طويلة, وأتمنى من المنظمين أن يستمروا فى عقد تلك المؤتمرات فى المستقبل."

كما تحدث رئيس المجلس الإسلامى بزامبيا, وذكر الجميع بشهر رمضان, وأهميته فى الإسلام, وضرورة المحافظة على قدسيته.

ويقدر تعداد المسلمين فى زامبيا بنحو يزيد على 12% من 13 مليون وهو تعداد السكان فى الدولة.

 

،
  • تاريخ الإضافة : الإثنين  16 يونيه 2014 - 2:23 pm
  • عدد المشاهدات : 1406