• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
ملف: "الإسلاموفوبيا" ملف: "الترجمة الإسلامية" ملف: "الإسلام والمسلمون في العالم" ملف: "المسلمون الجدد"
أخبـار

منع الحجاب يهدد مستقبل لاعبة كرة السلة

منع الحجاب يهدد مستقبل لاعبة كرة السلة


 

"بلقيس عبد القدير" لاعبة كرة السلة ذات المستقبل الباهر كلاعبة محترفة؛ حيث حازت لقب أفضل لاعبة بولاية تينيسى الامريكية خلال سنوات المدرسة الثانوية, لكن قى الوقت الحالى هى فى موقف صعب أنا؛ بسبب الإتحاد الدولى لكرة السلة.

عبد القدير أصغر الأبناء السبعة للأسرة المسلمة, دائما ما تربت على ممارسة دينها وكانت فخورة بهويتها.

وجاء أمر كرة السلة طبيعيا؛ حيث كانت تلعب وهى صغيرة, وظلت تعمل على تحسين مهاراتها مع مرور الأيام محاكية فى ذلك إخوتها الأكبر سنا, وكانت تهتم بالمذاكرة أيضا, فظلت طالبة متفوقة على مدار أعوام الدراسة الثانوية.

وفى خلال هذه المرحلة صنعت اللاعبة المسلمة الموهوبة التاريخ بكونها أكثر لاعبة إحرازا للنقاط فى تاريخ مدرسة ولاية ماستشوستس, محطمة بذلك رقم 2,710 نقطة التى أحرزته نجمة إتحاد كرة السلة الوطنية للنساء ريبيكا لوبو منذ 17 عاما.

وبعد ذلك انضمت الى فريق كرة السلة للقسم الأول بجامعة ممفيس لتكون بذلك أول رياضية تلعب فى القسم الأول, بالحجاب الكامل.

ولكن هذه الأحلام لم يعد لها وجودا بعد الآن بسبب قوانين الإتحاد الدولى لكرة السلة.

فطبقا لتلك القوانين يمنع اللعب بالحجاب فى المباريات وبرر الإتحاد ذلك بأنه طريقة للحفاظ على هوية دينية محايدة.

ولكن هذه القرارات بالنسبة لبلقيس تعنى أنها لن تستطيع اللعب دوليا, وقالت:"اللعب الدولى هو كل شىء والإتحاد لا يتسم بالشمولية؛ حيث يمنعنى إرتداء الحجاب, فلدى الناس ذلك الإنطباع كأنهم يخافوننا, لكن ما يفعله بعض المسلمين ليس له علاقة بنا فلسنا جميعا سواء, تماما كأى دين آخر ليسوا سواء, يقول الإتحاد للمحافظة على هوية دينية محايدة, ولكن هذا يعد تمييزا عنصريا."

مستشعرة الظلم من قبل تلك القوانين عبرت عبد القدير عن إصرارها على أن تقاتل من أجل السماح بالحجاب فى المباريات الدولية.

كما كتب مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية خطابا الى ييفان مينينى, رئيس الإتحاد, يقول فيه "بلقيس عبد القدير, الأمريكية المسلمة التى ترتدى الحجاب غير قادرة على استكمال مسيرتها الاحترافية كلاعبة سلة على المستوى الدولى؛ بسبب المادة 442 من قوانين اللعبة التى تمنع ارتداء الحجاب, ونحن نؤمن أن ذلك القانون يبطل حقوق عبد القدير الدينية ويتعارض مع معايير حقوق الإنسان الدولية."


"ونحن نطلب من اللجنة الفنية بالاتحاد أن تجتمع لتناقش ضرورة إلغاء هذا القانون العنصرى, وأن يسمح لعبد القدير, وغيرها بالمنافسة مع الإحتفاظ بمبادئهم الدينية, فنحن فى الإسلام نؤمن أن الحجاب فرض, وليس فقط رمز دينى يظهر إنتماء الإنسان."

 

،
  • تاريخ الإضافة : السبت  14 يونيه 2014 - 22:33 pm
  • عدد المشاهدات : 1259