فيينا.. تظاهرات ضد الإسلاموفوبيا والتفرقة العنصرية
مرصد الأقليات المسلمة ـ mam ـ (الأناضول)
شهدت العاصمة النمساوية فيينا، تظاهرات الأربعاء، احتجاجا على الإسلاموفوبيا والتفرقة العنصرية التي تسعى بعض الجمعيات والمجموعات الأوروبية نشرها في أوروبا.
وتجمع حشد كبير بدعوة من جمعية الشباب المسلم بالنمسا، في ميدان حقوق الإنسان بفيينا، من أجل لفت الانتباه إلى ارتفاع وتيرة الاعتداءات على المسلمين في أوروبا. وشارك في التظاهرة التي حملت عنوان "قدّم ابتسامة هدية من أجل مجتمع سليم ومتماسك"، ممثلون عن أفرع الشباب الديمقراطيين والشباب الكاثوليكي وأفرع الشباب لحزب الشعب النمساوي وعدد من أعضاء برلمان الشباب النمساوي. وقدم المشاركون في التظاهرة، أكواب الشاي والحلويات إلى المارين من الميدان وسط النغمات الموسيقية التي صخبت في المكان. وقال عضو مجلس إدارة جمعية الشباب المسلم بالنمسا، دودو كوتشوكغول إنهم تجمعوا من أجل تقديم لوحة إيجابية في ظل تزايد الأحداث السلبية المؤسفة ضد المسلمين في الآونة الأخيرة، لافتا أنه من المفرح مشاركة ممثلين عن أديان أخرى غير الإسلام.
-