احتراق مسجد بمدينة نيوهيفن بولاية كونتكت الأمريكية

أعلنت دائرة الإطفاء بمدينة نيوهيفن بولاية كونتكت الأمريكية أن النتائج الأولية للتحقيقات أظهرت أن الحريق الذي أصاب مسجد الديانة كان متعمدا، وقد بدأت السلطات المحلية والفيدرالية بالولاية تحقيقا للتعرف على الفاعل بناء على نتائج تحقيقات دائرة الإطفاء.

ولم ينتج عن الحريق أي إصابات أو خسائر في الأرواح، حيث أن المسجد كان فارغا من المصلين إلا من مصل واحد تمكن من الفرار قبل أن يصاب بأي أذى.

وقد تواصلت حملة الإدانة لهذه الجريمة، حيث أكد مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية أنه سيتابع نتائج التحقيقات مع السلطات المختصة، كما أعلن عن مكافئة نقدية لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على الجاني.
كما صرح حاكم ولاية كونتكت نيد لامونت قائلا: "إن الهجوم على أماكن العبادة يعد أمرا مقززا، ولا مكان له في مجتمعنا، وسنعمل مع نظرائنا المحليين في مواصلة التحقيقات للتوصل إلى الجناة وتفديمهم للعدالة"

يذكر أن ظاهرة الإسلاموفوبيا شهدت ارتفاعا ملحوظا في الولايات المتحدة الأمريكية خلال السنوات الماضية، مع ارتفاع في معدل الاعتداءات أو التحريض على الاعتداء ضد المسلمين والمساجد بأمريكا.