تقارير صينية تؤكد وصول فيروس كورونا إلى منطقة تركستان الشرقية، ومخاوف من انتشاره بين معتقلي الأويغور.


أشارت تقارير متعددة وردت من الصين أن فيروس كورورنا الذي انتشر في عدد من المناطق الصينية قد وصل إلى منطقة تركستان الشرقية، حيث يعيش قرابة عشرين مليون مسلم من أقلية الأويغور.
وحذر ناشطون من وجود مخاوف بين مسلمي الأويغور من انتشار الوباء بين معتقلي مخيمات الاعتقال في ظل ظروف صحية وبيئية سيئة.