بغرض بناء مركز تجاري عليها، حكم قضائي يسمح للسلطات الإسرائيلية بنبش قبور أثرية من العهد العثماني.

أصدرت محكمة محلية في تل أبيب صباح يوم أمس الثلاثاء حكما قضائيا يسمح للسلطات الإسرائيلية بنبش قبور أثرية يرجع أصلها إلى عهد الدولة العثمانية، ونقل الجثامين المدفونة فيها إلى موقع آخر، بغرض بناء مركز تجاري وملجإ للمشردين مكانها.
وجاء في حيثيات القرار: "إنه وعلى الرغم من أهمية احترام مشاعر المسلمين هناك، إلا أن مصالح الأحياء أولى من الأموات..".
وجاء القرار بعد أن قام المجلس الإسلامي بتل أبيب بتقديم طعن على قرار سابق يقضي بإقامة المركز التجاري فيها.