منع زعيم المعارضة الهندية من دخول كشمير

بعد موجة قمع للإقليم.. السلطات الهندية تمنع وفدًا من المعارضة من زيارة "كشمير"

أفادت وكالات أنباء عالمية منع سلطات إقليم كشمير، وفد من قادة المعارضة الهندية من مغادرة المطار في سرينجار، السبت، كما أشارت إلى تحذير السلطات للوفد من الزيارة بزعمها أنها تؤدي إلى ما أسمته "إذكاء التوتر" داخل الإقليم.
كما نقلت الوكالات عن حكومة جامو وكشمير، قولها: إنهم طلبوا من زعماء الوفد المعارض عدم زيارة سرينجار، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في الوقت الذي تعمل فيه الإدارة المحلية على استعادة النظام بعد الاحتجاجات على قرار رئيس وزراء الهند ناريندا مودي، إلغاء الحكم الذاتي للإقليم.
لكن الوفد رفض التحذير، مشيرين إلى أنهم أرادوا تقييم الأوضاع في كشمير، ومن ثم توجهوا إلى سريناجار يوم السبت الماضي.
وصرح أحد قيادات الوفد، لمجموعة من الصحفيين، قبل المغادرة، بقوله: إذا كان الوضع طبيعيًا، فلماذا تحاول السلطات منعنا من دخول إقليم كشمير.
يذكر أن العلاقات بين باكستان والهند توتر بشكل كبير في الأيام الأخيرة، عقب إعلان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلغاء الحكم الذاتي في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين منذ زمن طويل.

حقوق نشر الصورة لوكالة رويترز